الجمعة، 30 يناير، 2009

في الحرم الجامعي

السنة الاولى لها في الجامعة سمعت عنه الكثير و لكن كل مايهمها ان تحصل على A في مادته
تدخل القاعة تتنتظر قدوم الدكتور يدخل هو ... تسغرب شكله و تضحك بينها و بين نفسها ...
يشرح بطريقة بسيطة و لكن يتودد للطالبات بشكل كبير و لكن لا يهمها كل هذا فهي جاءت لتدرس
تخرج من المحاضرة تلتقي صديقتها
هي: واااااي الدكتور حده مليق
صديقتها: يقول Aعنده سهالات و محاضراته خرابيط
هي : انا ما ابي خرابيط ابي افهم منه انا بتخصص لازم اكون فاهمه
صديقتها : كثر محد فاهم مجاله بس مشكلته....
هي : شنو مشكلته؟؟؟
صديقتها: التضحك و الملاقة الزايدة على غير داعي !!!!!!!
هي: اي و الله ملاقة زايدة مع انه مستشار بألف مكان و دكتور ابا عن جد.

تمضي أيام الدراسة و تصبح محاضرته من اهم المحاضرات بالنسبة لها
فالبرغم من اسلوبه الهزلي بالشرح الا ان معلوماته ثرية بطريقة لا تصدق
تجلس بينها و بين نفسها تبرر طريقته الهزلية بكل شي ....
هي : صج احسه مليق بس فاهم
صديقتها : انا قتلج
هي: اي ادري ، اهو متزوج؟؟؟
صديقتها : اكيييد شكله كبير !!!!!!!
هي : بس مو لابس دبلة انا شفت ايده و بعدين ما يقولون له بو شي ، ينادونه باسمه
صديقتها: انا الي اعرفة انه متزوج ثلاث!!
هي : شنو!!!!!!!!! ثلاث ليش الحج متولي ؟؟؟
صديقتها: انا هذا الي اعرفه و آخر وحده طالبة بعد
هي : لا لا لا هاذي اكيييد اشاعه
صديقتها : انتي شكو فيه ؟؟؟ متزوج و لا كيفه
هي : انا اعرف لج الصج بنداوم معاه حق تجهيز معرض و بنشتغل لي بالليل و بعرف لج الصج
صديقتها: انا متأكدة متزوج

يتبع

الثلاثاء، 20 يناير، 2009

عدستي

ثلاث اخوات و انا لا املك حتى واحدة....

كل منا يرتوي على طريقته...



الطيران و التحليق ... تجربة رااائعة






برزبن .... الهدووووء













الثلاثاء، 13 يناير، 2009

شؤون صغيرة

افتقد الكلمات فأجد نزار قباني يعبر عني .....
********
ويومَ أجيءُ إليكْ ...
لكي أستعيرَ كتابْ
لأزعمَ أنّي أتيتْ ..
لكي أستعيرَ كتابْ
تمدُّ أصابعَكَ المُتعَبهْ
إلى المكتبهْ ..
وأبقى أنا .. في ضبابِ الضبابْ
كأنّي سؤالٌ .. بغيرِ جوابْ
أحدِّقُ فيكَ .. وفي المكتبهْ
كما تفعلُ القطَّةُ الطيّبهْ ..
تُراكَ اكتشفتْ ؟
تُراكَ عرفتْ ؟
بأنّي جئتُ لغيرِ الكتابْ
وإنّيَ لستُ سوى كاذبهْ ..
.. وأمضي سريعاً إلى مخدعي
كأنّي حملتُ الوجودَ معي ..
وأشعِلُ ضوئي ..
وأسدِلُ حولي الستورْ
وأنبشُ بينَ السطورِ ، وخلفَ السطورْ
وأعدو وراءَ الفواصلِ ، أعدو
وراءَ نقاطٍ تدورْ ..
ورأسي يدورْ
كأنّيَ عصفورةٌ جائعهْ
تفتّشُ عن فضلاتِ البذورْ
لعلّكَ .. يا .. يا صديقي الأثيرْ
تركتَ بإحدى الزوايا
عبارةَ حُبٍّ صغيرهْ ..
جُنَيْنَةَ شوقٍ صغيرهْ ..
لعلّكَ بينَ الصحائفِ خبّأتَ شيّا
سلاماً صغيراً .. يعيدُ السّلامَ إليّا ..
نزار قباني