الخميس، 28 أغسطس، 2008

موجودين و غير موجودين!!!

فعلا في ناس في حياتي موجودين و غير موجودين بنفس الوقت ، يمكن يحاولون يكونون قراب مني بس ما تضبط.....
ما يقدرون يفهموني!!! هل انا صعبة لي هالدرجة؟؟؟؟ هل حياتي معقدة بحيث انها ما تنفهم؟؟؟؟
او يمكن الناس تاخذ كل شي ببساطة و ما تحاول اتعب عمرها عشان تفهم غيرها ..
مع ان ممكن يكونون يحبونا بس ما يبون يعورون راسهم
مادري ... احسها معادلة صعبة بس نتيجتها الاكيدة اني اعيش حالة صعبة وحيدة بسبب عدم ادراكهم لمشاعري و ألمي...

************************
أرفض الكلام ملتزمة الصمت تاركة قلبي الحزين ينزف ألما و يئن ...
لا اعرف الى متى؟؟؟ و لكنني على يقين بأن هذا هو قدره...

الأحد، 24 أغسطس، 2008

حالة


إكبري عشرين عاماً.. ثم عودي..

إن هذا الحبَّ لا يرضي ضميري

حاجز العمر خطيرٌ..

وأنا أتحاشى حاجزَ العمر الخطيرِ..

نحن عصرانِ..

فلا تستعجلي القفز، يا زنبقتي، فوق العصور..

أنتِ في أولِ سطر في الهوى

وأنا أصبحتُ في السطر الأخيرِ..

الأحد، 17 أغسطس، 2008

لحن حزين


لقد قررت الهروب الى بلاد بعيدة

هروبا من الوحدة بحثا عن الامل

و السعادة و تغيير روتين حياتي...

برغم جمال الطبيعة و روعة المناظر

و طغيان اللون الاخضر عل كل ماتراه عيني

لا اعرف لماذا أجد قلبي وحيدا ...

يعتصر و ينزف دموعا لا نتنتهي

لا اجد لها متنفس الا عبر قنوات عيني ..

كم تمنيت أن اريح عيوني و لكن عجزت عن ذلك..

وسط كل هذا أجد في محطة القطار امرأة

تعزف لحنا حزين فشدني هذا اللحن

و وقفت استمع لها وسط دموعي

و هي تراقبني باستغراب

و تنظر الي بحب و امل

كم خففت عني نظرتها

وجدتها حانية برغم التعجب الذي تحمله

و رحت ادندن معها

لكنه لحن حزين لحن كأيامي حزين ....

و أفرغت ما في جيبي لها فهي اعطتني الامل