الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

معاناة

اني احتاج اليك
احتاج الى عينيك الحانيتين
الى كلماتك التي تخفف عني
اعيش وحدة قاتلة
فلماذا يا سيدي تتركني وحيدة
أتجول بين ذكرياتك
و اتطلع الى اخبارك
اعلم بأن ما يربطنا مستحيل
و لكن اريد وجودك فقط
هل تعلم ما انا اعاني الآن؟؟؟
أعاني فقدانك ...
أعاني الفراغ...
أعاني الوحدة....
و هل تعلم ماذا افتقد؟؟؟
أفتقد الحنان .....
أفتقد الامان....
أفتقد الحب.....
نعم اني افتقد الحب رغم اني لم أؤمن بوجوده
و انكره امامك
لا اعرف لماذا و لكنني كنت افعل ذلك
ربما لانني أعرف بأنك
لست لي و لن تكون
ربما لانني احكم عقلي
آلاف المرات و لكن
هل أحبك الان لا اعرف؟؟؟؟
و لكن كل ما عرفه
أنني افتقد دعمك و وجودك
**************************
أحتاج الى من يحضني بقوة يكسر بقوته كل خوفي و ألمي و حزني
يلملم اشتاتي الضائعة .....كم تمنيت وجود اخ او اخت .... احتاج الى الامان

الأحد، 7 سبتمبر، 2008

اختلاف


الرجل و المرأة اختلافات عديدة في كل شي تقريبا

التفكير ، العقلية ، المنطق و الطباع....

و لكن رغم كل هذا مقدر لهم ان يعيشوا مع بعض مكونيين أسر و مجتمع

فعلى هذين المخلوقين التعايش برغم ان كل منهم اتى من بيئة و مناخ مختلف

و عليهم ان يجتمعوا تحت سقف واحد مع كل ما يحمله الاخر من اختلاف في الطباع

****************************************

حالة مرت علي اختلاف في الطبع شوي على اختلاف في البيئة و الصفات

فقلت هل من الممكن ان المرأة تغير من صفات او طبع معين في الريال؟؟؟؟؟؟

انا مع ان الاختلاف ضروري لان اذا الانسان عاش مه احد يشابهه في كل شي و يوافقه

في كل شي و يكون نسخة منه في كل شي تكون الحياة مملة مافيها طعم كل شي نفسه

الاختلاف يعطي بهارات بس بحدود لان كثرت البهارات اتعب المعدة!!!!!

انا احس التغيير و التبديل صعب وايد في الطبع لكن ممكن التعديل

يعني اذا شي مو عاجبني في الشخص 90% اقدر اخليه مو عاجبني 50%

و شوي شوي النسبة ممكن تقل ، بس اهم الشي الاسلوب و الطريقة

الي اوصل فيها ان هالشي موعاجبني...

الشي الاكيد ان الطرف الثاني مو عاجبه اشياء في الطرف الاول

فممكن نسوي مقايضة بأسلوب حلو و مو بشكل مباشر

يعني انت تعدل هالشي و المرأة اتعدله بعد

اهم شي ان ما نجرح احد ممكن ايب الشي الي ما احبه على شكل

سالفة و اقول اني ما حبيته و ينتبه اهو بهالشي فيعدله....

***************************************

إذا أردت أن تتخذ فتاة من الفتيات زوجة لك.. فكن لها أباً وأماً وأخاً .. لأن التي تترك أباها وأمها وأخوتها لكي تتبعك .. يكون من حقها عليك أن تري فيك رأفة الأب .. وحنان الأم .. ورفق الأخ..

( هوميروس)



الاثنين، 1 سبتمبر، 2008

عساكم من عواده


مبارك عليكم الشهر

و عساكم من عواده

ويتقبل منكم صالح الاعمال انشالله